التجارب مع كيبون

اقرأ عن تجارب الزبائن من أطباء و شخصيات عامة معروفة ضمن مجالات مختلفة، كالمدرسة، الرياضة، مكان العمل و العلاج الصحي.

(Reset)

kybun Opinions

فرانز هينزر,بطل العالم بسباق الانحدار ومدرب تزلج سويسري

أعتقد أنه من المهم جداً اكتساب قاعدة راسخة و محاولة الإنخراط في الكثير من التدريب باستعمال تمارين مختلفة. باستعمال الكيبوت يمكنك التركيز على نقاط محددة و تقوية العضلات في القدمين - العضلات العميقة - و بالتالي يمكن فعل الكثير لتجنب المشاكل.

فرانز هينزر,بطل العالم بسباق الانحدار ومدرب تزلج سويسري

Dr. med. Christian Sommer, Facharzt für Orthopädische Chirurgie, Luzern, Schweiz

Aus der täglichen klinischen Erfahrung ergeben sich viele Anwendungsbereiche für den kyBoot, beispielsweise bei Instabilität des Rückfusses, wo am lateralen Fussbereich viele kurze, aber auch lange Muskeln verlaufen. Dieses Sehnenspiel kann durch den kyBoot gut trainiert werden.

Dr. med. Christian Sommer, Facharzt für Orthopädische Chirurgie, Luzern, Schweiz

Dr. med. Markus Müller, Facharzt für orthopädische Chirurgie, Luzern, Schweiz

kyBoot fördern das Gleichgewicht und aktivieren die Muskulatur von den Zehen bis in den Rücken: Sie sind hilfreich in der Behandlung von Fersen- und Vorfussschmerzen und werden gerne zur unterstützenden Behandlung bei Achillessehnen- und Rückenschmerzen eingesetzt.

Dr. med. Markus Müller, Facharzt für orthopädische Chirurgie, Luzern, Schweiz

البروفيسور كريستيان غابلر, أخصائي جراحة الرضوض الناتجة عن الحوادث و الإصابات الرياضية

الكيبوت يعني أنه بامكانك المشي على الأسطح القاسية.ان النعل الطري و غير الثابت لطيف على المفاصل.,يمرن العضلات,يحسن توازنك و يحرض المستقبلات في القدم. من منظور طبي,أوصي بالكيبوت خاصة للمرضى الذين يعانون من وقفة رديئة أو مشاكل في الركبتين

البروفيسور كريستيان غابلر, أخصائي جراحة الرضوض الناتجة عن الحوادث و الإصابات الرياضية

والتر كيلر, متقاعد

" ابلغ من العمر 74 عاماً و أنا رحالة شديد الحماس. ارتديت الكيبوت لأول مرة في رحلتي الأخيرة لمسافة 250 ميلاً من المشي قرب الحدود الفرنسية. كان المشي ممتعاً,ألم الركب أصبح شيئاً من الماضي. تفاجأت بشكل خاص كم أصبح المشي على الأسفلت لطيفاً و ممتعاً. أستطيع أن أشعر كيف يقوي الكيبوت العضلات في ساقي و قدمي. الآن أرتدي دائماً صندلي أو الكيبوت."

والتر كيلر, متقاعد